إطلاق الدورة الرابعة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه

7 ديسمبر 2023

إطلاق الدورة الرابعة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه

"سقيا الإمارات" تتلقي الطلبات حتى نهاية إبريل 2024

أطلق معالي سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سقيا الإمارات، الدورة الرابعة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، والتي يبلغ إجمالي قيمة جوائزها مليون دولار أمريكي، وتهدف إلى تكريم المؤسسات ومراكز البحوث والمبتكرين الذين يطورون تقنيات ونماذج مبتكرة لإنتاج وتحلية وتنقية المياه باستخدام الطاقة المتجددة بهدف استحداث حلول لمشكلة شح المياه النظيفة التي تواجه المجتمعات الفقيرة والمنكوبة حول العالم.

وفي كلمته خلال الفعالية التي نظمتها "سقيا الإمارات" في منصة هيئة كهرباء ومياه دبي في (COP28)، قال معالي الطاير: "يسعدني أن أعلن بدء الدورة الرابعة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحمل اسم قائد يتخطى سخاؤه وكرمه حدود دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمتد أياديه البيضاء بالعون للمحتاجين في مختلف أرجاء العالم، فهذه الجائزة التي يبلغ مجموع جوائزها مليون دولار أمريكي، تعزز جهود دولة الإمارات في مجال العمل الإنساني العالمي من خلال تشجيع وتكريم المؤسسات والأفراد والمبتكرين لتطوير حلول عملية ومستدامة لتحديات شح المياه باستخدام الطاقة المتجددة، سيراً على نهج دولة الإمارات في المساهمة الفاعلة في توفير حلول للتحديات التي تواجه العالم ومساعدة المجتمعات الأقل تطوراً على مواجهة التحديات وتحقيق التنمية المستدامة. وخلال الدورات الثلاث السابقة من الجائزة، تم تكريم 31 فائزاً من 22 دولة حول العالم لمشروعاتهم المبتكرة في مجال تحلية وتنقية المياه باستخدام مصادر الطاقة المتجددة التي تشمل: الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح، وطاقة الكتلة الحيوية، والطاقة المائية، والطاقة التناضحية، والطاقة الحرارية الأرضية.

وأشاد معالي الطاير بمستوى الاهتمام وحجم المشاركة في الجائزة، ونوعية الابتكارات التي قدمتها الشركات ومراكز البحوث والمؤسسات والمبتكرين، حيث تلقت الدورة السابقة مشاركات من 56 دولة حول العالم. وفي شهر يناير الماضي، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الفائزين في الدورة الثالثة من الجائزة وأثنى على دورهم في التصدي لأحد أبرز تحديات العصر وسعيهم في تحقيق أهداف الجائزة نحو تشجيع المؤسسات البحثية والأفراد والمبتكرين من جميع أنحاء العالم على تطوير حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شُح المياه النظيفة في العالم.

وأشار معالي الطاير إلى أن مؤسسة سقيا الإمارات التي تشرف على الجائزة، تسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لتوفير المياه الصالحة للشرب للمجتمعات المحرومة حول العالم، وقد نجحت "سقيا الإمارات" منذ تأسيسها وحتى نهاية عام 2022 في التأثير إيجاباً في حياة نحو 13.6 مليون شخص في 37 دولة عبر أكثر من 1000 مشروع مياه مستدام في مختلف أرجاء العالم. وتكتسب هذه الدورة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه أهمية خاصة حيث تنطلق خلال فعاليات الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (28COP) الذي تستضيفه دولة الإمارات خلال عام الاستدامة.

واختتم معالي الطاير بالقول: "معاً، يمكننا أن نصنع فرقاً ونسهم في تحسين حياة المزيد من المجتمعات، انطلاقاً من دبي التي أصبحت وجهة المبتكرين وحاضنة المبدعين من جميع أنحاء العالم."

وأوضح محمد عبد الكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات، أن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه تضم أربع فئات رئيسية: جائزة المشاريع المبتكرة، وتشمل فئتي المشاريع الصغيرة والمشاريع الكبيرة؛ وجائزة الابتكار في البحث والتطوير، وتشمل فئتي الجهات الوطنية والجهات العالمية؛ وجائزة الابتكارات الفردية وتشمل فئتي الباحث المتميز والشباب؛ وجائزة الحلول المبتكرة للأزمات.

ودعت "سقيا الإمارات" المؤسسات والشركات ومراكز البحوث والمبتكرين والشباب من جميع أنحاء العالم للمشاركة في الدورة الرابعة من الجائزة، والتي تستقبل طلبات التقديم حتى تاريخ 30 إبريل 2024 عبر الموقع الالكتروني www.mbrwateraward.ae/awards